مسلسل جرائم الأهل لا ينتهي علي غرار حادث الطفلين بالدقهليه أم تلقي بطفليها في الترعه!

مسلسل جرائم الأهل لا ينتهي علي غرار حادث الطفلين بالدقهليه أم تلقي بطفليها في الترعه!

لم نفق بعد من هول حادثه ميت لسلسيل بالدقهليه لنصحوا بعدها بساعات علي حادثه مشابهه لا أحد يعلم ماهذا التغير الذي حدث في المجتمع ليلقي الأباء أبنائهم فلذات أكبادهم في الماء ولا يترددون لحظه في ذالك، ماهذا العصف الوجداني الذي حدث للأهل ليكون حلهم قتل أطفالهم الأبرياء بلا ذنب فحادثه طفلي الدقهليه كما هي معروفه إعلامياً أثارت ضجه وغضب في المجتمع المصري وتم حلها من ساعات بعد أن قامت الجهات المسؤله بتفريغ كاميرات المراقبه  وتتبع خط سيره من مدينة الملاهي بالدقهلية إلى بحر فارسكو بدمياط، وثبوت الفعل علي الأب بقتله أبنائه.

سيده تلقي بطفليها في الترعه في المنيا:

قامت سيده في العقد الثلاثيني من عمرها بألقاء أطفالها في البحر اليوسفي في الصعيد بمحافظه المنيا فقامت بإصطحاب طفليها محمد والذي يبلغ من العمر 5 سنوات وهاني الذي يبلغ من العمر 6 شهور علي وشاهدها بعض أهالي القريه، لتوفر علينا غموض القضيه فقام الأهالي بمحاوله أنقاذ الأطفال والأتصال بالأنقاذ النهري ولكنهم لم يستطيعوا إنقاذ محمد صاحب 5 سنوات بينما لم يسطيعوا أنقاذ هاني ابن ال6 شهور فأخرجوه جثه هامده.

سبب قتل الأم أطفالها بالمنيا:

بعد التحقيقات مع السيده أم الطفلين قالت “إنها أرادت التخلص من الطفلين  بسبب كثره المشاكل بينها وبين زوجها، بسبب تحكمه الشديد ورفضه لزياره والديها، ولقد أستدعت النيابه الأب لتحقيق معه وتم حبسه لحين الأنتهاء من التحقيقات، وتم دفن الطفل الذي توفي بعد خروج التقرير الطبي الخاص به.

نبذة عن الكاتب