تطورات جديدة في قضية مقتل طفلي ميت سلسيل.. والد الطفلين يعترف بتورطه في تجارة غير مشروعة ثم يهرب

تطورات جديدة في قضية مقتل طفلي ميت سلسيل.. والد الطفلين يعترف بتورطه في تجارة غير مشروعة ثم يهرب

في الساعات الأخيره حدثت تطورات جديده ومثيره جداً في قضيه مقتل طفلي قريه ميت سلسيل بعد أن قام أحد الأشخاص المجهولين بأختطافهم من أحد أماكن للألعاب الترفيهيه وكان والدهم معهم إذ قام أحد الأشخاص بألهائه بأدعائه أنه صديق له من الطفوله بينما قام شخص أخر بأختطاف الأطفال، وأعترف الأب في تحقيقات النيابه بأحداث جديده ومثيره تغير سير القضيه وتزيد من غموضها وخصوصاً هروب الأب بعد التحقيقات.

ماهي أعترافات والد الطفلين:

أعترف والد الطفلين أمام النيابه عن تورطه في أعمال غير مشروعه، وأن حادث خطف طفليه وألقائهم في الترعه قد يكون مرتبطاً بتورطه في عمل غير مشروع مع أحد السماسره، حيث  أخذ منه أموال مقابل تخليص أعمال تتعلق بتجاره بينهم، ولكن الأب لم يستطع إنهاء عمله فحدث خلاف بينهم مما جعل السمسار يطالب بأمواله ولكن الأب رفض  مما يثير الشكوك حول هذا السمسار بأن يكون هو من أختطفهم وقتلهم لينتقم من الأب.

ماذا فعل الأب بعد شهادته:

وبعد إدلاء والد الطفلين المقتولين بإعترافات التورط في تجارة غير مشروعة أختفي من القرية بعد خروجة من منزلة الساعة التاسعة صباحاً وفقاً لما قاله إبراهيم فتحي الموافي محامي من قرية ميت سلسيل الذي حضر مع الأب وقائع تحقيقات النيابة، مما زاد القضيه تعقيداً عقد القضية أكثر وجعل أهالي القريه يتخذوا موقف معادي من الأب.

تشيع جثمان الطفلين:

وشيع ألاف من أهالي القريه جثامين الطفلين محمد وريان بعد أن تم الأفراج عنهما من المشرحة والتأكد من عدم وجود أي أثار للقتل على الجثتين وأن الوفاة كانت بسبب أسفسكيا الغرق حيث عثر أهالي مدينة فارسكور بدمياط على الطفلين غارقين في المياه أسفل كوبري فارسكور.

ومن جانبها وسعت النيابه من دائرة الاشبتاه والبحث للوصول للمتورطين في الجريمة، والبحث عن المشتبهين فيهم في القضيه التي أثارت الرأي العام لبشاعتها وخلو القاتل لأي مظاهر الرحمه والإنسانيه.

 

نبذة عن الكاتب