هل تعلم ماذا يري الانسان قبل موته بلحظات سبحان الله|الشيخ عمر عبد الكافي

هل تعلم ماذا يري الانسان قبل موته بلحظات سبحان الله|الشيخ عمر عبد الكافي

يتحدث الشيخ عمر عن لحظات خروج الروح من الأنسان، عندما يمرض مرض الموت فالفرد وقتها يكون في عالم أخر وهو هنا يبدأ في أختراق حاجز الزمان والمكان يري أموراً لا نراها بعينيه وشعوره،  لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)

هنا يمتلاأ الغرفه بملك الموت وأعوانه ينزل مع ملك الموت فريقان ملائكه الرحمه وملائكه العذاب، وينزل الفريقان من الملائكه لأن الملائكه لا تعلم حتي يقول لها الله إذا كان من أهل الخير أم لا، ويأخذه حينها الفريق المختص بنقله، وملك الموت من الأكيد أن شكله مرعباً كما وصفه الواصفين، وكفا بنا رعباً إنه سيدخلنا علي أمور لا نعلم أين نذهب، وحينها يري الشخص ملك الموت ويتحسسه كما هو علي حقيقته حتي ولو كان صالحاً فلقد قال الرسول صل الله عليه وسلم  (إن الموت لسكرات)، وّإذا كانت الروح صالحه تنزع سهله بدون ألم، والبعض الأخر تخرج روحه بصعوبه وكل هذا علمه عند الله.

علامات حسن الخاتمه:

  • أن ينطق الإنسان بالشهادة عند الموت، ودليله ما رواه الحاكم وغيره أن رسول صلى الله عليه وسلم قال : (من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة).

 

  •  الموت ليلة الجمعة أو نهارها لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر).

 

  • الموت بسبب الهدم، لما رواه البخاري ومسلم عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الشهداء خمسة: المطعون، والمبطون، والغرق، وصاحب الهدم، والشهيد في سبيل الله).

 

  • ومن علامات حسن الخاتمه أيضاً الموت بالحرق وذات الجنب، ومن أدلته أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم عدد أصنافاً من الشهداء (فذكر منهم الحريق، وصاحب ذات الجنب).

 

  • ومن علامات حسن الخاتمة، وهو خاص بالنساء : موت المرأة في نفاسها بسبب ولدها أو هي حامل به.

 

  •  الاستشهاد في ساحة القتال في سبيل الله، أو موته غازيا في سبيل الله، وغيرها من علامات .

لكن ظهور هذه العلامات ليست شرط دخول صاحبها الجنه ولكننا نستبشر بها وكل شئ في علم الله ولكن الشئ الأكيد أن كل من عاش علي شئ مات عليه، اللهم يرزقنا الله حسن الخاتمه.

 

نبذة عن الكاتب