متى تفتح أبواب السماء |أرح مسامعك مع د.عمر عبدالكافي

متى تفتح أبواب السماء |أرح مسامعك مع د.عمر عبدالكافي

يتحدث الشيخ عمر عبد الكافي عن أبواب السماء تفتح في بعض الأحيان مثل دعوه المظلوم تفتح حينها أبواب السماء حتي ولو كان المظلوم فاجر أو كافر، ولو علم الظالم ما للمظلوم له لضن عليه بظلمه، وقد يستجيب الله للمظلوم حينها وقت يدخرها له  ليوم الحق، وتتفتح أبواب السماء أيضاً في الثلث الأخير من الليل، ومن تعري في الليل فلو دعي الله وقتها فيستجيب له والملائكه تأمن علي دعوتك، وتفتح أبواب السماء عندما يؤذن المؤذن، وساعه الأذان وعند سجود العبد تفتح أبواب السماء وأيضا دعاء الوالدين ودعاء الصائم والدعاء عند المطر ودعاء الأخ لأخيه بوجه الغيب ويستجاب عند إستفتاح الدعاء بالصلاه علي النبي ونهائها بالصلاه عليه أيضاً إستمع للشيخ عمر عبد الكافي وأرح مسامعك.

 

 

أدعبه جميله للثلث الأخير من الليل:

  • اللّهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء، وبقوتك التي قهرت بها كل شيء، وخضع لها كل شيء وذل لها كل شئ، وبجبروتك التي غلبت بها كل شئ، وبعزتك التي لا يقوم لها شيء، وبعصمتك التي ملأت كل شيء، وبسلطانك الذي علا كل شئ، وبوجهك الباقي بعد فناء كل شيء، وبأسمائك التي ملأت كل شيء، وبعلمك الذي أحاط بكل شيء، وبنور وجهك الذي أضاء له كل شيء، يا نور يا قدوس يا أول الأولين ويا آخر الآخرين، اللهم اغفر لي الذنوب التي تهتك العصم.
  • اللّهم اغفر لي الذنوب التي تنزل النقم، اللهم اغفر لي الذنوب التي تغير النعم، اللهم اغفر لي الذنوب التي تحبس الدعاء، اللهم اغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء، اللهم اغفر لي كل ذنب أذنبتة، وكل خطيئة أخطائتها. اللهم إني أتقرب إليك بذكرك واستشفع بك إلى نفسك وأسألك بجودك أن تدنيني من قربك وأن توزعني شكرك وأن تلهمني ذكرك .اللهم إني أسألك سؤال خاضع متذلل خاشع أن تسامحني وترحمني وتجعلني بقسمك راضياً قانعاً وفي جميع الأحوال متواضعاً .

نبذة عن الكاتب