علامات قبول الله لتوبتك -إستمع للشيخ عمر عبد الكافي

علامات قبول الله لتوبتك -إستمع للشيخ عمر عبد الكافي

يتحدث الشيخ عمر عبد الكافي عن علامات قبول الله لتوبتك فالكثير منا بعد أن يقترف ذنب ما ويتوب يخاف ألا يقبل الله توبته، فهناك علامات يتحدث عنها الشيخ عمر إذا ظهرت لك فهذا يعني أن الله قبل توبتك، تعرف عليها مع الشيخ عمر عبد الكافي.

 

 

علامات قبول الله للتوبه:

  • أن يكره العبد المعصية ولا يعود إليها، فتراه نافراً لكلّ ما يغضب الله تعالى من أعمالٍ أو أقوال مبتعداً عنها، مجتنبًا لها.
  • أن يحب حضور حلقات الذّكر والعلم، والجلوس مع الصالحين والعلماء.
  • أن يساعد الله  العبد  لفعل للطّاعات فتراه يقبل على أداء العبادات والخير وهو محبّ لذلك مبتغياً الفضل من أدائها والأجر والثّواب من عند الله تعالى.
  • أن يرى أنتاج قبول الله لتوبته وغفران من الله و بركةً في ماله وعياله، وزيادة في رزقه، وتوفيقًا له في عمله.

 

  • أن يكون حال العبد التائب بعد توبته أفضل مما كان قبلها.
  • أن يمتلئ قلب العبد التائب  انكساراً وحزناً وذلاً لخالقه، فالله عز وجل يحب المنيب المُخبت.
  • أن يُزيد من الطاعات والأعمال الصالحة أناء الليل وأطراف النهار.
  • أن يظل يساغفر الله دوما ويدعو له لقبول توبته ويجعل له الثبات عليها.
  • أن يلازمه الخوف والقلق كل لحظة خوفاً من العودة إلى ارتكاب الذنوب والمعاصي.
  • أن يكون بينه وبين الله عملاً صالحاً لا يعرف عنه أحد تقرباً لله وطمعاً في رضوانه.

ربنا يرزقنا جميعا التوبه النصوحه ويتقبلها منا فهو الله الكريم العظيم.

نبذة عن الكاتب