عجائب التلفظ بالبسملة في كل أمورك| د.عمر عبد الكافي

عجائب التلفظ بالبسملة في كل أمورك| د.عمر عبد الكافي

هذا هو شعار المسلم في كل عمل يقوم به.. “بسم اللَّه”، وقد أرشدنا النبيّ صلى الله عليه وسلّم إلى أنَّ: كل أمر ذي بال لم يذكر فيه “اسم اللَّه” أو “بسم اللَّه” فهو أبتر، وقد ورد الافتتاح “بسم اللَّه” في القرآن في مواضع تاريخية حاسمة، منها في أوّل ما نزل من القرآن العظيم.. (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِيْ خَلَقَ)، وعندما همَّ نوح بإنقاذ المؤمنين في سفينته.. (ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا)، وعندما كتب سليمان عليه السلام إلى بلقيس ملكة سبأ حرص أن يكون في مقدمة كتابه (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ).

فيتحدث الشيخ عمر عبد الكافي عن فوائد البسمله العظيمه في حياتنا وأن نبدأ بها عندما نهم بالقيام بأي شئ.

 

حديث نبوي يدل علي فضل البسمله:

وفي الحديث الصحيح عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( كُنْتُ رَدِيفَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَثَرَتْ دَابَّةٌ ، فَقُلْتُ : تَعِسَ الشَّيْطَانُ ، فَقَالَ : لَا تَقُلْ تَعِسَ الشَّيْطَانُ ، فَإِنَّكَ إِذَا قُلْتَ ذَلِكَ تَعَاظَمَ حَتَّى يَكُونَ مِثْلَ الْبَيْتِ ، وَيَقُولُ : بِقُوَّتِي ، وَلَكِنْ قُلْ : بِسْمِ اللَّهِ ، فَإِنَّكَ إِذَا قُلْتَ ذَلِكَ تَصَاغَرَ حَتَّى يَكُونَ مِثْلَ الذُّبَابِ ) رواه أبو داود (4982)، وصححه الشيخ الألباني رحمه الله في صحيح أبي داود .

نبذة عن الكاتب