ثلاثه لا ترتفع صلاتهم أحذر أن تكون منهم | الشيخ عمر عبد الكافي

ثلاثه لا ترتفع صلاتهم أحذر أن تكون منهم | الشيخ عمر عبد الكافي

يتحدث الشيخ عمر عبد الكافي عن ثلاث أصناف من البشر لا يقبل الله صلاتهم وهم العاق بوالديه وشارب الخمر والديوث الذي يري القبح علي أهله ويسكت عليه، ويتحدث ايضاً أن علينا التمسك بأساسيات الدين وهو الفرض فلا يجوز أن تكون المرأه غير محجبه وتصوم النوافل وتقيم الليل هنا تركت الفرض وتمسكت بالنوافل رغم الولي التمسك بالفرض وأيضا النوافل ولكن الفرض في المرتبه الأولي.

أهميه الصلاه في حياه المسلم:

 

هي العهد الذي بيننا وبين الله من أقامها أقام الدين ومن تركها هدم الدين وأيضا من أهميه الصلاه:

  • الصلاة فيها الددعاء والرجاء، وعن طريق الدُعاء أنتَ تسأل وتناجي الله في كلّ ما تُريد وهو جلَّ جلالهُ ربٌّ كريم، وبهذا الدُّعاء  تكون قد تمت لك مسألتك خُصوصاً إذا وافقت لحظة السُجود ولحظة الخُشوع والرجاء من الله بين يديه سُبحانهُ وتعالى، وهذا من شروط قبول الدُّعاء بإذن الله سُبحانهُ وتعالى.
  • الصلاه تنهانا عن الفحشاء والمنكر ، فالصلاه تجعلك تفعل الخير وتبتعد عن المحرمات.

 

  • تُبقي الصلاه  الصله بين الأرض والسماء موصوله، فأنت بصلاتك تُناجي الله وتصل إليه صوتك الذي يمتلأ بالإيمان وبهذه الصلة فأنت على خير وعلى هُدى لأنّكَ أقمت الصلة بينكَ وبين الله خالق الكون ومدبر الأمر.
  • الصلاة تجعل الحياة اكثر نظاماً وتجعل الشخص محافظ علي وقته،  وتجعلُ الشخص المُحافظ عليها دائمَ الحُضور وتُبعدهُ عن الكسل ومضيعه الوقت، والصلاة بالذات حين تتقوم بتأديتها مع جماعة المُسلمين في المسجد تُساهِم في شكلٍ كبير في صقل الشخصية المُسلمة وتجعل الشخص إجتماعي مع غيره من المسلمين وتجعل المجتمع أكث ترابط وتزيد من تفاعله مع الآخرين.

نبذة عن الكاتب