الفزع و الخوف من الموت – أرح مسامعك مع الشيخ عمر عبد الكافي

الفزع و الخوف من الموت – أرح مسامعك مع الشيخ عمر عبد الكافي

الجميع يخاف من الموت ويهابه فهو أخر زائر سيزورنا في هذه الحياه،  يبقي السؤال هل إستعدننا له لأن الدنيا مجرد إمتحان فهل قدمنا إستعدادتنا وحضرنا الزاد لهذا اليوم، أرح مسامعك مع الشيخ عمر عبد الكافي لعل يطمئن قلبك.

دعاء لطمئنه القلب:

اللّهم إليك مددت يدي وفيما عندك عظمت رغبتي، فاقبل توبتي وارحم ضعف قوتي واغفر خطيئتي واقبل معذرتي، واجعل لي من كل خير نصيباً وإلى كل خيرٍ سبيلاً برحمتك يا أرحم الراحمين، اللّهم لا هادي لمن أضللت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا باسط لما قبضت، ولا مقدّم لما أخّرت، ولا مؤخّر لما قدمت، اللّهم أنت الحليم فلا تعجل، وأنت الجواد فلا تبخل، وأنت العزيز فلا تذل، وأنت المنيع فلا ترام، وأنت المجير فلا تضام، وأنت على كل شيء قدير، اللّهم لا تحرمني سعة رحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك ولا تمنع عنى مواهبك لسوء ما عندي، ولا تجازني بقبيح عملي، ولا تصرف وجهك الكريم عنى برحمتك يا أرحم الراحمين.

نبذة عن الكاتب