تقرير أمريكي يتوقع ارتفاع واردات مصر من القمح خلال الموسم الجاري

تقرير أمريكي يتوقع ارتفاع واردات مصر من القمح خلال الموسم الجاري

توقع تقرير لوزارة الزراعة الأمريكية أن يرتفع حجم واردات مصر من القمح خلال الموسم 2018-2019، إلى 12.5 مليون طن متري مقابل 12.3 مليون طن متري الموسم الماضي، بزيادة تقدر بـ 1.62%.

وأضاف التقرير أن أكبر مُصدر للقمح الموسم الماضي لمصر كانت روسيا بحجم بلغ 5.2 مليون طن، ثم رومانيا بقيمة 1.06 مليون طن متري، تلتها أوكرانيا بقيمة 355 ألف طن متري وفرنسا بقيمة 60 ألف طن متري.

ويتوقع التقرير أن تصل مشتريات الهيئة العامة للسلع التموينية هذا الموسم من القمح ما بين 6.8 إلى 7 ملايين طن متري.

ونقل التقرير عن مسئولين حكوميين وتجار للقمح قولهم إنه رغم الأسعار المرتفعة للقمح، فلن تخفض مصر وارداتها من القمح هذا العام.

وقال التقرير إن الهيئة العامة للسلع التموينية أكبر مشترٍ للقمح في مصر، استوردت 6.64 مليون طن متري من القمح خلال الموسم الماضي، مقارنة بنحو 5.852 مليون طن متري خلال الموسم 2016- 2017.

ونقلت الشبكة عن مسؤول- طلب عدم الكشف عن اسمه- قوله إن مصر تتحدث بالفعل مع بنك واحد على الأقل، حول إمكانية التحوط من تقلبات الأسعار العالمية للقمح، “لكننا لا نزال في المراحل الأولى من هذه الخطة”.

وكانت شبكة بلومبرج الأمريكية قالت إن مصر تدرس التحوط من تقلبات الأسعار العالمية للقمح خلال الفترة المقبلة.

وتوقعت وزارة الزراعة أن يبلغ إنتاج مصر من القمح هذا الموسم نحو 8.45 مليون طن متري وهو نفس حجم إنتاج العام الماضي

وتدفع مصر أكثر لواردات القمح بعد فترة الجفاف الشديد التي شهدتها أوروبا واستراليا والتي وصلت فيها أسعار القمح إلى أعلى مستوى منذ 3 سنوات، وفقًا للشبكة الأمريكية.

 

نبذة عن الكاتب