نيسان تتعاون مع ناسا لتطوير نظام قيادة ذاتي جديد

نيسان تتعاون مع ناسا لتطوير نظام قيادة ذاتي جديد

تعاونت شركة نيسان اليابانية، الرائدة في تطوير وصناعة السيارات، مع ناسا وإدارة الطيران الفيدرالية لتطوير تقنية جديدة للقيادة الذاتية يتم مراقبتها بواسطة أشخاص مسئولين.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “سعودي أوتو” السعودية، فإن هذه التقنية سميت بـ “نظام القيادة الذاتي السلس”، حيث تعتمد فيها الشركة اليابانية على أشخاص لمساعدة سياراتها في التكيف مع الحركة المرورية، والجو.

يمكن للسائق بهذه التقنية أن يعطي أوامر للسيارة، ويجعلها تأخذ طرقاً مختلفة لتفادي ظروف الازدحام، عن طريق الاعتماد على تكنولوجيا روبوتية، ونظام تواصل وتصور بصري مشابه للنظام الذي تستخدمه ناسا للتواصل مع المركبة المتجوّلة حول المريخ.

وتعمل الشركة اليابانية على تطوير تقنية جديدة تسمح للعديد من آلات التحكّم في حركة المرور الطائرة للعمل في وقت واحد، حيث تتمكّن من التحكم في أكبر عدد ممكن من السيارات عن بعد.

وتسعى أيضًا الشركة اليابانية لتطوير نظام قيادة ذاتي لن يحتاج إلى أي تدخّل من الإنسان.

نبذة عن الكاتب